قصص وتقارير

الطباع لـ “نشامى في المهجر “الشعب القبرصي جمال قلوبهم من جمال طبيعتهم

22 الإعلامي – آلاء سلهب

أطلقت الحلقة الثالثة من” برنامج نشامى في المهجر “من منصات موقع 22 الإعلامي والذي يبث عبر اليوتيوب برنامج يقدم أوضاع وأنشطة المغتربين حول العالم.

تحاورت الإعلامية آلاء سلهب مع ضيفها رجل الأعمال الأردني من دولة قبرص في عدة محاور منها بدايات غربته التي بدأت بعام 1990 إلى النمسا ثم السعودية و الإمارات ثم إلى قبرص عمل في الأعمال الحرة ولدية اليوم مشروعين خاصتين منها مزرعة للخضار والفواكه وشركة لتطوير وإدارة العقارات.

قال الطباع أن الغربة كيفية التعامل مع الناس كافة ومختلف الثقافات وحسنت له مداركه ووسعتها، وبين الطباع أن أهل قبرص طيبون ويحسنون استقبال الضيف وسهل معاشرتهم ولا يوجد لديهم عنصريه أو تميز طبقي ويشعر وكأنه في وطنه بسبب عاداتهم المتقاربة وشبه حياتهم بحياة الأردنيين وطبيعة قبرص جميلة جداً لأنها جزيرة فيحيطها البحر من أربع مناطق.

وتابع الطباع أن هناك الكثير من الجامعات المعترف فيها عالمياً وعلى أعلى مستوى في التعليم، أما في المناسبات والأعياد فهناك تكافل أردني إلى حد كبير بشكل خاص ومع المغتربين العرب بشكل عام.

ولفت الطباع أنه قد دعى العديد من أصدقائه إلى قبرص والعكس صحيح و أن أهل قبرص عن شعروا بالسعادة عند سفرهم للأردن وزيارتها فأحبوا التراث والآثار والتاريخ العريق في الأردن وأحبوا أهلها.

وختم الطبّاع بحديثة عن منصة المغترب الأردني التي أسست بجهود نشامى أردنيين وشملت أكثر من منطقة في العالم وعمل الطباع مبادرة شخصية مع العديد من الأشخاص في جائحة كورونا لمساعدة الأشخاص اللذين انقطعت فيهم السبل لحين عودتهم إلى أرض الوطن.

ونصح الطباع أي شخص يفكر بالاغتراب أن يفكر بنفسية الشخص الي يريد أن يبني لنفسه مستقبل ومركز جيد بالمجتمع حتى لا يجمع بين الغربة والكربة، فعليه أن لا ينسى وطنة وانتمائه.


للمزيد من التفاصيل شاهد الفيديو:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى